بنك التسليف التعاوني والزراعي.. رائد المصارف اليمنية في تبني أحدث الخدمات المصرفية الالكترونية

مقابلة مع رفيق القباطي (نائب الرئيس التنفيذي)
31 تموز 2021
Yemen
مشاركة

1- نحن اليوم في منتدى "فعاليات الامتثال وتعزيز العلاقات مع المصارف المراسلة"، الذي ينظمه إتحاد المصارف العربية في بيروت، كيف تقيمون أبرز التحديات التي تواجهها المصارف اليمنية مع مراسليها اليوم؟

تعاني المصارف العربية عموماً ومنها المصارف اليمنية من تشنج في علاقاتها مع المصارف المراسلة في الفترة الأخيرة. واليوم فإن هذا المنتدى أتى ليعزز من حضور المصارف العربية ويبرز نقاط قوتها ويمهّد لها الطريق لاستعادة الثقة مع مصارفها المراسلة، وذلك عبر إعداد خطة واضحة تلبي هذا الطموح. وطبعاً نحن في اليمن واجهنا العديد من التحديات مع المصارف المراسلة وخصوصاً الأجنبية منها التي قطعت علاقاتها معنا في فترة معيّنة، ونحاول اليوم إعادة الثقة معها عبر اللقاءات والتواصل المستمرّ، وقد نجحنا بهذا الموضوع الى حدّ كبير.

 

2- كيف تقيمون وضع المصارف اليمنية اليوم أمام كل هذه التحديات، ومدى قدرتها على الالتزام بالمعايير المصرفية العالمية؟

رغم الحرب والظروف السياسية الاستثنائية في البلد، حافظت المصارف اليمنية على استمراريتها وبقيت تقدم خدماتها المعيشية والاجتماعية والاقتصادية للشعب اليميني، وكان ذلك عبر تحيد القطاع المصرفي عن الوضع السياسي والعسكري، فهذا القطاع الحيوي حساس جداً، وهو لا يرتبط بالشأن الداخلي للبلاد فقط، بل بالعديد من الدول حول العالم، ولا يمكن أن نتساهل في مواجهة أي عقبة تؤدي الى انهياره.

 

3- هل واجهتم مشكلة في الديون الهالكة بسبب هذه الظروف؟

بسبب الحرب وبعدها جائحة كورونا، تمّ تعليق الكثير من الديون، لكن لا يمكن أن نقول أنها أصبحت ديوناً هالكة، لأن معظمها استحقاقات على الدولة لقطاعي التجارة والمقاولات، وهي الآن معلّقة لحين إيجاد حلّ سياسي.

 

4- كيف ترون مستقبل اليمن؟

أرى أن اليمن سيكون حافلاً بالنشاط والازدهار الاقتصادي بعد أن تهدأ الأمور السياسية، خصوصاً أن البلد لديه مقومات كثيرة وهو مليء بالخيرات.

 

5- كيف تقيمون المستوى التكنولوجي لديكم؟

بدأت معظم المصارف اليمنية اليوم تتجه نحو الأتمتة وتقديم الخدمات الرقمية مثل الدفع الالكتروني وسواها، مع العلم أننا في اليمن نتعامل بالنقود الالكترونية. هذه الخدمات ساهمت في تعزيز الشمول المالي، بحيث أصبحت جميع الخدمات المصرفية تصل الى كافة مناطق الجمهورية بسهولة. ويتميّز "كاك" بنك في هذا المجال أنه البنك الأول في اليمن في تبني الرقمنة الالكترونية المصرفية، حيث استثمر أخيراً في منظومة Oracle Flex Cube، ولديه الآن أكبر عدد من الصرّافات الآلية ATMs منتشرة في كافة المناطق، إضافة الى خدمات الموبايل الالكتروني والعديد سواها.

 

6- ما هي خطتكم في تعزيز أهداف الشمول المالي؟

بنك التسليف التعاوني والزراعي هو بنك حكومي، ويعمل مع البنك المركزي والحكومة اليمنية في تحقيق رؤية الدولة في الانتشار المصرفي والشمول المالي.

 

7- ما هي أبرز النتائج التي حققها البنك في 2020؟

رغم التحديات حقق بنك التسليف التعاوني والزراعي نمواً غير متوقع في 2020، كما استطاع أن يحافظ على عملائه بشكل كبير جداً. ونتوقع عند زوال هذه الغمّة أن يحقق "كاك" بنك نجاحات كبيرة جداً.

 

8- ما هو عدد فروع البنك؟

لدينا أكثر من 84 مكتباً وفرعاً، ونحن منتشرون على مستوى كافة الجمهورية اليمنية وعلى مستوى المنافذ الالكترونية.

 

أخبار من نفس الفئة