إماراتيان في غينيس للأرقام القياسية تزامناً مع إطلاق يومها السنوي

31 تموز 2020
United Arab Emirates
مشاركة

أعلنت غينيس للأرقام القياسية، السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية حول العالم عن افتتاح باب التسجيل للمشاركة في يومها السنوي المقرر في نوفمبر. وتزامناً مع الحدث، شاركت لاعبة منتخب الإمارات لكرة القدم أريج الحمادي في كسر رقم قياسي عالمي احتفالاً بالمناسبة. حيث نجحت الحمّادي بتحطيم الرقم القياسي لـ " أكبر عدد مرات ترويض لكرة القدم خلال دقيقة واحدة" محققة 86 مرة، محطمة الرقم القياسي السابق المسجل في مارس 2020 في المملكة المتحدة والذي وقف عند 56 مرة. وتزامناً مع الحدث ذاته، قام الرياضي الإماراتي الأشهر على مواقع التواصل الاجتماعي وليد يري بتحطيم الرقم القياسي العالمي لأكبر عدد تمارين ضغط على الجانبين خلال دقيقة، محققاً 33 تمرين ومتفوقاً على الرقم القياسي العالمي السابق الذي وقف عند 26 في الهند.

 

جاء الإعلان عن هذين الرقمين القياسيين الإماراتيين خلال اطلاق فعاليات اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية 2020 – المهرجان السنوي لتحطيم الأرقام القياسية حول العالم والذي يعقد في نوفمبر من كل عام.

 

وحاز وليد يري، البالغ من العمر 34 عاماً، على لقبه "وحش الخليج" من جمهوره الذي وصل إلى 650 ألف مشترك عبر انستاغرام، وذلك بسبب نوعية التمارين الصعبة الذي يقوم بها عبر حساباته.

 

وقال يري: "مارست التدريب طوال حياتي تقريباً، لذا فقد كنت مستعداً من اللحظة التي علمت بها عن احتفالات اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية في المنطقة. تطلب الأمر يوم واحد لتحضير بعض معدات التصوير من أكثر من زاوية وتحطيم الرقم القياسي السابق".

 

من جهتها، تدرّبت أريج الحمادي لنحو ثلاثة أسابيع، حيث استطاعت بحسب احصائياتها الشخصية تحطيم الرقم العالمي من الأسبوع الأول، إلى أنها فضلت اجراء محاولة يصعب كسرها في أي وقت قريب. وأجرت محاولتها في حي دبي للتصميم على سطح اسفلتي، وذلك باستعمال كرة قدم معتمدة دولياً. تعمل أريج كمديرة خدمات إبداعية صباحاً، بينما تمارس هوايتها المفضلة ليلاً. وقد عاشت معظم حياتها تلاحق حلم كرة القدم النسائية، فشكلت فرق رياضية نسائية في المدرسة وخلال دراستها الجامعية. وقد كللت جهودها تلك بحجز مقعدٍ لها ضمن منتخب الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم للسيدات.

 

وقالت الحمادي: "أفخر بكوني حاملة للقب غينيس للأرقام القياسية، وأن أكون جزءً من هذا اليوم العالمي. إنها لحظة فخر لي ولدولتي وللنساء حول العالم. وقد اخترت أن افعل ذلك من خلال كرة قدم، لأنها ببساطة شغفي".

 

تزامن الإعلان عن هذا الرقم القياسي مع اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية – المهرجان السنوي لتحطيم الأرقام القياسية حول العالم. وسيعقد هذا المهرجان هذا العام تحت شعار "اكتشف عالمك" – وهو الموضوع الأبرز في نسخة كتاب غينيس للأرقام القياسية الجديد. وبدأت السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية باستقبال الطلبات، تحضيراً لفعاليات الاحتفال السنوي الرسمي الذي سيقام يوم 18 نوفمبر 2020.

أخبار من نفس الفئة