"اليقين" مصرف إسلامي جديد رائد في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية في ليبيا

مقابلة مع عمر علي عامر رئيس مجلس إدارة مصرف "اليقين"
14 كانون ثاني 2020
Libya
مشاركة

1- بداية نهنئكم على افتتاح مصرف اليقين الجديد، هل لنا بفكرة عن عملية التأسيس والرؤية المستقبلية للبنك؟

مصرف اليقين هو أحد المصارف الإسلامية الحديثة في ليبيا، تأسس أواخر العام 2019 من قبل مجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين. ونحن اليوم ما زلنا مستمرّين بتجهيز البنك وسوف نعتمد أحدث التقنيات والمنظومات التكنولوجية العالمية وأبرزها نظام الـ Core Banking System Oracle Flex Cube Version 14.2. كما نعمل على توظيف كادر بشري محترف من ذوي الخبرات العالية كل في مجاله. ورغم أننا ما زلنا مصرف حديث الا أنه أصبح لدينا شريحة واسعة من الزبائن، خاصة من قبل الشركات التي نقدّم لها خدمات الاعتمادات المستندية وخطابات الضمان والحوالات وسواها، وخطتنا لـ 2024 تقديم كافة الخدمات المصرفية للشركات والأفراد.

 

2- التكنولوجيا المالية والمصرفية تتصدر اهتمامات المصارف على مستوى العالم، هل ستبدؤون من حيث انتهى الآخرون؟

بالفعل، حيث أننا نخطط لإنشاء شركة شقيقة تابعة للبنك متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات IT، تماشياً مع رؤيتنا في أن نكون المصرف الرائد في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية (Digital Banking) والمتوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية، وهدفنا تحقيق أفضل قيمة مضافة لعملائنا ومساهمينا وموظفينا.

 

3- تعيش ليبيا اليوم أزمات سياسية واقتصادية، ما هي أبرز التحديات بالنسبة لانطلاقتكم كمصرف جديد؟

ليبيا دول غنية جداً وسوقها واعد، وهناك توجه كبير نحو الحرية الاقتصادية في البلد، وهذه عوامل مشجعة للاستثمارات الجديدة. الا أننا لا ننكر أن العمل في المجال المصرفي في ليبيا قد يكون صعباً في هذه المرحلة نتيجة الأجواء السياسية والأمنية الراهنة.

 

4- ما هي خطتكم في التوسع والانتشار؟

افتتحنا فرعنا الأول في برج طرابلس، ولدينا خطة حتى الربع الأول من 2020 لافتتاح 4 فروع جديدة. وهدفنا التوسع على كافة الأراضي الليبية، خصوصاً أن هناك مجالات واعدة، وطموحنا في ما بعد التوسع الخارجي باتجاه مصر وتونس وسواهم.

 

5- ما هي أبرز القطاعات التي تشجعونها؟

نشجع جميع القطاعات خصوصاً في المؤسسات المتوسطة والصغيرة، وأيضاً لدينا تعاون مع شركات ضخمة في مجالات الصناعة والتجارة والخدمات.

 

6- هل اتخذتم كافة الإجراءات التي تمكنكم من تطبيق المعايير العالمية؟

جهزنا المصرف على أحدث التقنيات وحسب جميع المعايير الدولية مثل بازل وIFRS9 وسواها، والمعايير المحلية التي يصدرها البنك المركزي الليبي خصوصاً في ما يتعلق بالإمتثال والحوكمة ومكافحة غسيل الأموال. ونحن كمصرف جديد لا نتحمّل أي خسائر أو عقوبات ونطبق جميع المعايير بدقة.

أخبار من نفس الفئة