مصرف التجارة والتنمية يطلق مشاريع استثمارية ضخمة أبرزها شركة "برنيق" للطيران، و"واصل الليبية" لخدمات النقل

مقابلة مع وسيم عبدالله الزوي مدير عام مصرف التجارة والتنمية
05 كانون ثاني 2020
Libya
مشاركة

مصرف التجارة والتنمية هو أول وأكبر مصرف ليبي خاص، كان له بصمته الواضحة في تطوير الصناعة المصرفية في البلد من خلال إدخال وتبني أحدث الخدمات المصرفية الإلكترونية، والتي ساهمت بشكل كبير في حلّ أزمة شحّ السيولة وتسيير حياة المواطنين. ومصرف التجارة والتنمية وهو اليوم أول وأكبر مصرف خاص في ليبيا، برأسمال 250 مليون دينار ليبي، أما ودائعه فقد وصلت الى حوالي الـ 9 مليار دينار، ولديه شبكة من 44 فرعاً موزعة على كافة المناطق والمدن الليبية.

واليوم ينتهج المصرف سياسات التوسع والإستثمار ضمن شركات تجارية وخدماتية، كان أبرزها تأسيس شركة "برنيق" للطيران، وشركة "واصل الليبية" للنقل، وشركة "التجارة والتنمية للمقاولات والإستثمار العقاري"، والعديد سواهم. مجلتنا التقت مدير عام المصرف وسيم الزوي ضمن فعاليات مؤتمر إتحاد المصارف العربية في مصر تحت عنوان "انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي"، وكان لنا معه هذا الحوار:

 

1- الحدث الأبرز في 2019، كان دخول مصرف التجارة والتنمية باستثمارات ضخمة، أبرزها شركة "برنيق" للطيران، هل لنا بالمزيد من التفاصيل عن الشركة؟

أسسنا في 2019 شركة "برنيق" للطيران، برأسمال 200 مليون دينار، وكانت فكرة تأسيسها من قبل السيد رئيس مجلس الإدارة جمال الطيب عبد الملك، ساهم فيها المصرف بنسبة 40%، وأنا أتولى منصب رئيس مجلس إدارتها. وقد تعاقدنا على شراء 3 طيارات Air Bus A 320، ونتوقع أن تنطلق أوّل رحلة في أبريل 2020. ونخطط لاحقاً لزيادة أسطول الطائرات، وهدفنا أن نغطي كافة الوجهات المتاحة في 2023. علماً أن خدماتنا سوف تكون على مستوى عالمي من الجودة والفخامة والرفاهية. كما أنشأنا مبنى فخم جداً للمقرّ الرئيسي للشركة، وبدأنا بتكوين الكادر الوظيفي والإداري والفني اللازم. وأيضاً تعاقدنا مع الحكومة الليبية عن طريق هيئة المواصلات لإنشاء صالة ركاب حديثة ومتطوّرة داخل المطار، سوف تكون مخصصة لركاب شركة "برنيق"، والشركات الراغبة في استعمالها. و"برنيق" تعني إسم بنغازي القديم زمن الإغريق، وقد أطلقنا على الشركة هذا الإسم تيمناً بانطلاقها من بنغازي.

 

2- وماذا أيضاً عن شركة "واصل"؟

أسس المصرف شركة "واصل" للنقل، برأسمال 25 مليون دينار ليبي، حصّة المصرف 40% منها، وهي الآن تمتلك 210 باصات ولديها 18 ألف مشترك. الشركة انطلقت من بنغازي وقريباً سوف نتوسع الى طرابلس وغيرها من المدن. وشركة "واصل الليبية" هي أول شركة نقل في ليبيا يتم إنشاؤها على غرار شركة "أوبر" و"كريم"

 

3- كان لمصرف التجارة والتنمية بصمة واضحة في إدخال أحدث النظم والخدمات التكنولوجية، ما هو جديدكم في هذا الموضوع؟

أولى الخدمات المصرفية الإلكترونية في ليبيا والتي كان هدفها حلّ مشكلة أزمة السيولة انطلقت من مصرف التجارة والتنمية، وهي خدمة "إدفع لي" للدفع عن طريق الموبايل، وبعدها توالت المصارف الليبية الأخرى في إطلاق الخدمات الإلكترونية بالتعاون مع شركات الاتصالات. وقد أطلقنا أخيراً تطبيق جديد على الهواتف الذكية خاص بالخدمات الإلكترونية، ونستعدّ لإطلاق الـ Digital Banking مع بداية العام 2020، وهو أول مصرف رقمي حقيقي في ليبيا.

 

4- يركز مصرف التجارة والتنمية كثيراً على موضوع المسؤولية الاجتماعية، ما هي أبرز النشاطات التي أطلقتموها في 2019؟

نخصص كل عام مبلغاً لا بأس به لتنفيذ مشاريع خاصة بالمسؤولية الاجتماعية. وفي 2019 ركزنا على الجوانب الجمالية لمدينة بنغازي، حيث أنشأنا 3 حدائق، وأمّنا صيانة بعض الطرقات. وطبعاً قدّمنا العديد من المساعدات للأسر المحتاجة إضافة الى العديد من المشاريع الاجتماعية الأخرى.

 

5- حققتم في 2018 نسبة 30% عوائد للمستثمرين، ما هي توقعتكم لـ 2019؟

نتوقع أن نحافظ على نفس هذه النسبة الاستثنائية في الأرباح في 2019.

 

أخبار من نفس الفئة