تراجع مخيف لسوق السيارات في لبنان بنسبة 24% في الـ 7 أشهر الأولى من 2019

مقابلة مع نبيل بازجي رئيس مجلس إدارة G.A. BAZERJI & fils :
18 تشرين أول 2019
سيارات
مشاركة

حوار: رولا كلاس

1- كيف أثر توقف القروض المصرفية للسيارات على نتائج أعمالكم؟

تراجع سوق السيارات في لبنان بنسبة 24% في الـ 7 أشهر الأولى من 2019، وهذه الأرقام مخيفة ومقلقة، لأن سوق السيارات يعتبر ضرورة في لبنان بسبب عدم وجود نقل مشترك. وأهم أسباب هذا التراجع هو احجام المصارف عن تمويل قروض السيارات، مقابل حصرية التمويل للدولة اللبنانية عبر سندات الخزينة، وهذا أمر مضرّ جداً بالاقتصاد. والأسوأ أن الدولة تتهم التجار بالاحتكار، بينما العكس هو الصحيح، لأن التجار من مصلحتهم أن يبيعوا المعروض عندهم من بضائع للحصول على السيولة وتسديد ديونهم المتراكمة والفوائد المرتفعة عليها، والتي توازي الفوائد العالية على سندات الخزينة. وفي النهاية أصبحنا كلنا رهائن للقطاع المالي والمصرفي الذي يلتهم الرأسمال اللبناني، والقطاع المصرفي هو بدوره رهينة لتمويل قطاع فاسد وفاشل ومفلس هو الدولة اللبنانية بإدارتها الحالية التي أثبتت عجزها. وإذا لم يتم حلّ هذه الأزمة قريباً، فسوف يصبح لبنان بحالة خطرة جداً، والحلّ بفصل السياسة عن الاقتصاد.

 

2- بصفتكم أحد كبار التجار في لبنان، كيف تقيمون السياسة الضرائبية الأخيرة على البضائع المستوردة؟

للأسف تم إضافة 3% ضرائب على البضائع المستوردة في الموازنة الأخيرة، دون الأخذ بعين الاعتبار أن هذه السياسات تؤدي الى المزيد من تراجع القوة الشرائية والانكماش. وبالتالي فإن رفع سعر السلع سوف يؤدي الى تراجع الطلب، ما يعني مدخول أقل للدولة من الضرائب، وفي حلقة يكون فيها المستهلك والتاجر والحكومة كلهم خاسرين. والمؤسف هو الإعلام اللبناني الذي كان شاهد زور في هذا الموضوع حيث أعلنت شاشات التلفزيون التالي: "نأمل من الدولة اللبنانية أن تقمع جشع التجار حتى لا يعكسوا زيادة الـ 3% على المستهلك المسكين"، وهذا الحديث غير مقبول.

 

3- ما هي أبرز الجوائز التي حصلتم عليها؟

حصلنا في 2018 على جائزة أكبر حصة سوقية خارج اليابان من "سوزوكي"، إضافة الى جائزة أعلى نسبة نمو.

 

4- ما هي أبرز السيارات التي أطلقتها Suzuki هذه السنة؟

طرحت "سوزوكي" سيارة Jimny وهي أصغر سيارة 4x4 في العالم، وقد لاقت إقبالاً كبيراً، وتعدّت لائحة الإنتظار الـ 9 أشهر. ورغم أن المصنّع زاد الإنتاج لتلبية السوق، الا أن العرض لا يزال أقل من الطلب، خصوصاً أن القانون الياباني لا يسمح بالتصدير قبل تلبية ما لا يقل عن 80% من حاجة السوق المحلي.  وقد قدمنا عروضاً لا مثيل لها على السيارات التي تناسب ميزانية المستهلك اللبناني وهي الـ Swift والـ Baleno، ولو على حساب ربحيتنا، لكننا أردنا ان نخفف المخزون الذي ارتفع بسبب تراجع الطلب.

 

5- وماذا عن Maserati؟

طرحنا الموديل الأخير من Maserati Trofeo وهي أسرع سيارة SUV في العالم، بـ 600 حصان، ومن أجمل السيارات التي تجمع بين الأناقة والقوة. ولا ننسى أن سباقات السيارات بدأت أوائل القرن العشرين في إيطاليا، ومن هنا فإن الإيطاليين لديهم خبرات عريقة في صناعة السيارات وخاصة الرياضية، لا يمتلكها أحد في العالم. وMaserati احتفلت هذه السنة بالعيد 110 على تأسيسها، ونحن احتفلنا بالسنة الـ 50 لتعاملنا معها في لبنان.

 

أخبار من نفس الفئة