جوزيف حبو الرئيس الجديد لبلدية مزرعة يشوع: جئنا اليوم بروح جديدة، وفي جعبتنا العديد من المشاريع الإنمائية

16 تشرين أول 2019
بلديّات
مشاركة

1- هل لنا بفكرة لماذا تمّ نزرع الثقة من رئيس البلدية السابق ونائبه، وإعادة انتخابكم كرئيس جديد لبلدية مزرعة يشوع؟

بداية أحب أن أعطي شرحاً موجزاً عن المادة 11 من قانون البلديات التي تنص على التالي: "للمجلس البلدي بعد ثلاث سنوات من إنتخاب الرئيس ونائبه، وفي أول جلسة يعقدها، أن ينزع الثقة منهما أو من أحدهما بالأكثرية المطلقة من أعضائه، وذلك بناء على عريضة يوقعها ربع هؤلاء الأعضاء، وعلى المجلس البلدي في هذه الحال أن يعقد فوراً جلسة لملء المركز الشاغر." وهذا بالفعل ما حصل في بلدية مزرعة يشوع لأننا لم نكن راضيين عن اداء الرئيس السابق ونائبه لناحية عدم الاهتمام الكافي في إنماء البلدة وتنفيذ المشاريع التي تم وضعها. الا أن الرئيس السابق طعن في قانونية الجلسة والمحضر ورفض تسليم الرئيس الجديد، وأصبح هناك شغور لفترة شهرين وتوقفت معاملات الناس، لكن في النهاية كسبنا القضية واستلمنا رئاسة المجلس البلدي بشكل قانوني.

 

2- ما هي رؤيتكم الجديدة لبلدية مزرعة يشوع، وما هي المشاريع المستقبلية التي تخططون لها؟

في جعبتنا عدّة مشاريع للتنفيذ منها كان المجلس البلدي السابق قد طرحها ونحن سوف نستمرّ في دراستها وتنفيذها، ومشاريع أخرى جديدة، وأهمها:

  • إعادة تأهيل المنطقة الصناعية، وقد طرحنا المناقصة في الجريدة الرسمية لتأهيل المنطقة بالزفت وصيانة الطرقات ومدّ أنابيب المياه وزرع الأشجار، ضمن مشروع متكامل للمنطقة، كنّا قد اتخذنا فيه القرار منذ سنتين وطرحناه على الإتحاد، وتأخر بسبب الروتين الإداري.
  • تأهيل شارع القناطر الأثري، ويتضمن تأهيل الحيطان والحفافي وتزفيت الطرقات.
  • ترقيم شوارع المنطقة، وهذه المبادرة كانت أيضاً معرقلة لأن الدراسات السابقة أصبحت قديمة وفيها بعض الأخطاء، واليوم نقوم بمسح جديد بالتعاون مع جامعة البلمند.
  • تركيب كاميرات المراقبة في الشوارع الأساسية، وهذه خطوة مهمّة لضبط المنطقة، ومتابعة حركة السير فيها والحوادث على أنواعها.
  • مكننة البلدية: عبر إنشاء موقع الكتروني جديد، حيث يمكن لأهل الضيعة من خلاله أن يعرفوا قيمة الرسوم البلدية المتوجبة عليهم وتاريخ استحقاقها، إضافة الى معرفة ما هي المستندات المطلوبة لكل المعاملات ضمن البلدية، وغيرها من مشاريع المكننة.

كل ذلك إضافة الى المشاريع الدائمة في مواضيع صيانة شبكة الكهرباء والمياه وتأهيل الحفر وسواها.

 

3- تقوم البلديات اليوم بجهد مميز للمساهمة في حلّ مشكلة النفايات، ما هي خطتكم في هذا المجال؟

وضع الرئيس السابق خطة لفرز النفايات، لكنها للأسف لم تستمرّ. واليوم الفكرة ما زالت موجودة، ولكننا لن نبدأ بهكذا مشروع قبل أن تتوفر كافة العناصر اللازمة لضمان استمراريته واستدامته، وعندها سوف نكون متشددين بتطبيق القانون على المخالفين. وبرأي أن موضوع فرز النفايات يجب أن يصبح ضمن الثقافة العامة للمجتمع، ويجب أن تبدأ التوعية من المدارس، لتربية الجيل الجديد على المسؤولية في الحفاظ على بيئة ونظافة وطنهم.

 

4- وهل لديكم خطة لإنشاء مبنى بلدي جديد؟

استملكت بلدية مزرعة يشوع منذ حوالي الـ 20 عاماً، قطعة أرض بهدف بناء مركز بلدي عليها. وكان الرئيس السابق قد طرح دراسة لإنشاء مبنى بلدي جديد، ونحن مستمرون بهذا المشروع إنشاء الله. ولكن اليوم لدينا أولويات في إنماء المنطقة من إنارة شوارع وصيانة طرقات وسواها، ويأتي مشروع تنفيذ المبنى البلدي بعد استكمال كافة المشاريع الأساسية والطارئة.

 

5- وماذا عن النشاطات الاجتماعية؟

اشتهرت بلدية مزرعة يشوع في السنوات السابقة برئاسة الرئيس صليبي الملاح بإقامة "القرية الميلادية" وكان نشاطاً مميزاً يضفي جواً من البهجة والسعادة على أهل المنطقة وزوارها، وكنا نوزع الهدايا والمساعدات على الأطفال والعجزة والمحتاجين، بالإضافة الى الرحلات والسهرات الميلادية. لكننا هذه السنة تأخرنا في التحضير للقرية بسبب الشغور الذي حصل بعد طرح الثقة، ورغم ذلك لن نترك عيد الميلاد يمرّ مرور الكرام على مزرعة يشوع، ونتعاون مع لجنة الوقف لتحضير مهرجان صغير لتوزيع الهدايا، وسوف نعيد وضع زينة السنة السابقة لأننا قررنا ضبط النفقات وتوفيرها للمشاريع الإنمائية الكبيرة التي تخدم الضيعة.

 

6- كلمتك الأخيرة؟

جئنا اليوم بروح جديدة، وشعارنا تحويل مزرعة يشوع الى بلدة نموذجية، ونيتنا العمل بطريقة صحيحة ومبتكرة، ونحن لذلك نعمل بضمير وعلى الطريق المستقيم. واليوم هدفنا الإستدامة حيث نضع خطط عمل مدروسة وقابلة للإستكمال بعد انتهاء صلاحية المجلس البلدي الحالي وانتخاب مجلس جديد.

نزلة المدينة الصناعية

جانب كنيسة مار مارون

شارع القناطر

أخبار من نفس الفئة