قصص مما ليس معروفا إلا لقلة عن بوتين الملم بسبع لغات

14 تشرين أول 2019
World
مشاركة

لندن - كمال قبيسي

كثيرون يعتقدون أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "شخصية غامضة" لعمله كضابط بالاستخبارات طوال 16 سنة، وهذا غير صحيح، فكل ما كان في ماضيه وما في حاضره الآن واضح ومكشوف، باستثناء ما يتعلق بابنتيه وما تعلم به قلة فقط مما ليس مجهولاً تماماً، إلى درجة يمكن معها التعرف إليه "أونلاين" لمن يبحث عنه في مواقع التصفح بالإنترنت، وهو سهل بلغات مختلفة.

بعض المجهول للكثيرين، والمعروف للقلة فقط عن Vladimir Vladimirovich Putin الذي احتفل الاثنين الماضي بمرور 67 سنة على ميلاده بمدينة "ليننغراد" التي تغير اسمها في 1991 الى Saint Petersburg بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، هو أنه الأكثر إلماما بلغات أجنبية بين الرؤساء في العالم، فهو ملم بسبع منها على الأقل، ويصعب العثور على رئيس آخر يعرفها مثله، وفي الفيديو المعروض أدناه، نسمعه يلقي كلمات ارتجالية في مناسبات عدة وبلغات مختلفة، بينها الألمانية والفرنسية، ثم ينتهي المقطع ببوتين يؤدي أغنية بالانجليزية.

 

بوتين، الذي يزور السعودية هذا الاثنين، ويغادر الثلاثاء لزيارة الإمارات، تخرج عام 1975 في "جامعة ليننغراد" بالحقوق، ويجيد الألمانية كالألمان، لأنه عمل في بلادهم لجهاز KGB الاستخباراتي طوال سنوات من شبابه، وحسب موقع Slavorum السلوفيني الثقافي، أنه عقد في 2013 مؤتمراً صحافياً مشتركاً مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حين قامت بزيارة رسمية إلى روسيا، فتحدثت بالألمانية وهو بالروسية، ثم قام بدور المترجم لما صرحا به معا، فانبهر بما ترجمه الصحافيون والوفد الألماني، كما وعشرات الآلاف عبر الشاشات التلفزيونية.

كما يتحدث بوتين الإنجليزية، إضافة إلى اللغتين البولندية والأوكرانية "ولاحظوا في أرمينيا حين زارها أنه يفهم لغتهم وملم بالكثير منها، لذلك يقولون في روسيا: احذر من أن تتفوّه شيئا بلغتك أمام بوتين، فقد يعلم ما تقول" وفقا لما ذكره "سلافوروم" الإنجليزي اللغة عن الرجل الذي تزوج مرة واحدة بحياته: كان الزواج في 1983 من الروسية Lyudmila Aleksandrovna Ocheretnaya التي طلقها في 2014 بعد إنجابها ابنتين، يصعب العثور على معلومات وافية عنهما، سوى أن الكبرى طبيبة أطفال اسمها Maria Vorontsova عمرها 34 سنة، والثانية راقصة Acro وتدير معهداً علمياً تابعاً لجامعة موسكو، اسمها Katerina Tikhonova وأصغر سنا من شقيقتها بعام و4 أشهر.

 

أخوه قتله "الخناق" وجده كان طباخا للينين وستالين

وفي الإنترنت عن بوتين ما قاله هو نفسه في فيديو وثائقي مدته ساعتان، بثّوه في 11 مارس العام الماضي بالإنترنت، وتحدث فيه عن والديه، ماريا الراحلة في 1998 وفلاديمير الراحل بعدها بعام. كما تحدث عن شقيقين له أنهما ولدا في ثلاثينات القرن الماضي: ألبرت الذي توفي طفلا، وفيكتور الذي اعتل بمرض "الخناق" الفاتك بالجهاز التنفسي، وتوفي أثناء حصار الجيش النازي لمدينة ليننغراد بالحرب العالمية الثانية، ولم يبق في الميدان سوى بوتين وحيد أبويه دائما.

بوتين وابنتاه، ووالداه، ثم جده الذي كان طباخا لأشهر زعيمين سوفييتين

وفي عائلة الرئيس الروسي ما يلفت الانتباه، وهو جده لأبيه.. كان اسمه Spiridon Putin واشتغل طباخاً للينين ومن بعده ستالين، واستمر يطبخ بعدهما لمشاهير الدولة السوفييتية حتى قبل قليل من وفاته في 1965 بعمر 86 سنة. إلا أن حفيده، الممارس حتى بعد وصوله للمنصب الأول بروسيا لأكثر من 10 رياضات ومثلها من النشاطات المختلفة، كلعب الشطرنج والعزف على البيانو والصيد البري والجوي والبحري، يقول في الفيلم الوثائقي إنه يفخر به، ويعتبره مميزاً ووساماً للعائلة.

في الفيلم تحدث بوتين أيضا عن طفولته، وكيف عاش مع والديه في "شقة" من غرفة واحدة بالطابق الرابع من مبنى بلا مصعد ولا يزال للآن في سانت بطرسبرغ، وأتت على سيرة تلك الشقة قبل الفيلم بعام صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية بتقرير قالت فيه إن عائلته اضطرت إلى مشاركة الحمام مع عائلات أخرى، وأن جدراناً من الكرتون كانت تفصل بين غرف العائلات. أما هو، فاعتاد مطاردة القوارض وصيدها بعد أن كانت تجتاح الحي الذي تترعرع فيه ليقتلها، فكانت طفولته بائسة إلى حد كبير ومن الأسوأ.

أخبار من نفس الفئة