حوكمة الشركات اللبنانية وتأثيرها على الإدراج في البورصات اللبنانية

07 تشرين أول 2019
متفرّقات
مشاركة

في إطار دعم هيئة الأسواق المالية لجهود بناء ثقافة الحوكمة وقدرات المدراء المستقلين في مجالس إدارات الشركات اللبنانية، شارك نائب رئيس الهيئة السيد فراس صفي الدين في حلقة حوارية متخصصة تحت عنوان: "حوكمة الشركات اللبنانية وتأثيرها على الإدراج في البورصات اللبنانية". الندوة التي جمعت كل من السيد يحيا الحسيني عن مؤسسة التمويل الدولية IFC والدكتور فؤاد زمكحل رئيس تجمع رجال الأعمال اللبنانيين RDCL World ، إضافة الى مساعد رئيس هيئة الأسواق المالية المصرية السيدة هبا الصرافي والدكتورة جوزيان فهد سريح عن الجامعة اللبنانية الأميركية، ركّزت على أهمية المسعى الذي تقوم به هيئة الأسواق المالية وغيرها من المؤسسات الناشطة في إطار الحوكمة الرشيدة وذلك لإرساء ثقافة تعتبر من الأهم في تحديث العمل في الشركات من ناحية إرساء الشفافية وحسن العمل وتحسين القدرة على الولوج إلى التمويل بكلفة منخفضة عبر الأسواق المالية أو إدراج أسهم الشركات للتداول.


وفي مداخلته، شدد نائب رئيس الهيئة السيد فراس صفي الدين على الدور الّذي تقوم به الهيئة من خلال تخصيص أجزاء مختصة من أنظمتها التطبيقية لتفعيل الحوكمة الرشيدة لدى الشركات أو الأدوات المالية التي تعرض للعرض العام، مذكراً بتوصيات الهيئة للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والشركات المغفلة (SAL) كافة بأن تقوم بتعيين أكثرية أعضاء مجالس إداراتها من المدراء المستقلين. وفي حال لم يستعان بالمدراء المذكورين، يجب تبليغ الهيئة عن السبب بذلك، مضيفاً أن هيئة الأسواق المالية تدعم بشكل عام المبادرات التي تقوم بها المؤسسات التدريبية مثل "تميّز" وذلك لأنها تساهم في تدريب مدراء مستقلين حائزين على شهادات (Certified independent directors) توثق قدرتهم على القيام بالمهام المناطة بهم على مجالس الإدارات لدى الشركات اللبنانية.

أخبار من نفس الفئة