مجموعة الإقتصاد والأعمال تكرم سفير الإمارات في لبنان

الشامسي: وفد لبناني سيزور الإمارات
03 أيلول 2019
United Arab Emirates
مشاركة

أقامت مجموعة الاقتصاد والأعمال مأدبة عشاء في مطعم كازينو الصفا الكبير - نبع الصفا على شرف سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في لبنان الأستاذ حمد الشامسي، شارك فيها شخصيات اقتصادية وفي طليعتهم الوزيران السابقان فريج صابونجيان وعادل حمية، ورئيس اتحاد المستثمرين اللبنانيين جاك صراف، ونائب رئيس مجلس الأعمال اللبناني السعودي المهندس سمير الخطيب، ورئيس مجلس العمل والإستثمار اللبناني في الرياض محمد شاهين، والأمين العام المساعد لاتحاد الغرف العربية شاهين شاهين، ورجلا الأعمال السعوديان حامد الشارخ وحسان الجابري ومحافظ الجنوب السابق العميد مالك عبد الخالق، ورمزي رعد الرئيس السابق للجمعية الدولية للإعلان.

ونوّه السفير الشامسي في كلمته بأن "تاريخ الإمارات يشهد بالمبادرات الإيجابية المتنوعة تجاه لبنان، وهذه المبادرات مستمرة ونأمل أن نشهد قفزة نوعية في مجال العلاقات والاستثمار، لاسيما أنه يجري التحضير لزيارة وفد لبناني، رفيع المستوى، برئاسة دولة الرئيس سعد الحريري إلى دولة الإمارات خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل، ونأمل أن تسفر هذه الزيارة عن نتائج ملموسة وإستثمارات إماراتية في لبنان".

وأشار السفير الإماراتي إلى: "إن اللبنانيين الذين عملوا في الإمارات منذ بداية تأسيسها وحتى قبل ذلك، تركوا بصمات إيجابية في حركة الإقتصاد والعمران، ونحن ما عرفنا من اللبنانيين إلا الخير. وقال: "ان دولة الإمارات هي دولة الإنفتاح والتسامح ويعمل لديها حوالي 200 جنسية وكلهم تحت سقف القانون".

 وأضاف: "إن لبنان يمر في مرحلة دقيقة وسيتجاوزها، والوضع الإقليمي يتطلب الحذر والحكمة. ونحن مع لبنان ومع الشرعية ومع كل شخص يسعى لإستقرار البلد، ولا أحد يزايد على عروبة اللبنانيين وعلينا أن نكون واعيين للمتغيرات".

ورحب الرئيس التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال رؤوف أبو زكي بالسفير الشامسي ووصفه بسفير التواضع والتواصل وسفير المحبة والحوار. وأضاف: "إن السفير الشامسي معروف من الجميع بمحبته للبنانيين وللبنان وبالمبادرات الخيرية والإنمائية التي تجسد عمق الروابط بين الإمارات ولبنان".

ولفت إلى أن "المرحلة المقبلة ستشهد انفراجات واسعة بعد زيارة دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ سعد الحريري الى الإمارات الشهر المقبل، على رأس وفد حكومي وخاص للتداول في العلاقات الثنائية وبلورة بعض المشاريع الاستثمارية في لبنان، لا سيما الواردة في برنامج مؤتمر سيدر".

وأشاد ابو زكي بإيجابية القيادة الإماراتية تجاه اللبنانيين العاملين في الإمارات والذين يمارسون أعمالهم في مختلف القطاعات، ولا تزال حركة العمالة اللبنانية في الإمارات مستمرة ومستقرة ووفق تطور الحركة الإقتصادية".

أخبار من نفس الفئة