عفيف جمال (رئيس مجلس الإدارة): حلويات أبو عفيف .. الجودة والمذاق الطيب عنواننا وأشهر أصنافنا البقلاوة ومن السما، وتاريخنا يشهد على عراقتنا

حلويات أبو عفيف .. الجودة والمذاق الطيب عنواننا وأشهر أصنافنا البقلاوة ومن السما، وتاريخنا يشهد على عراقتنا
15 أيار 2019
Iraq
مشاركة

1- فكرة عن تاريخ تأسيس حلويات أبو عفيف؟

أسس الوالد أبو عفيف منير أحمد جمال رحمه الله محلات أبو عفيف عام 1974 في الأعظمية في بغداد، وكان مشهوراً حينها بالحلويات البسيطة مثل زنود الستّ والشعيبيات والنمورة المرغوبة جداً لدى الناس. وبعد أن توفي عام 1980 استلمنا المصلحة أنا وأخي، ومررنا بظروف صعبة شكلتها الحرب العراقية الإيرانية، لكن بعدها تحسنت الأمور وافتتحنا عام 1983 فرعاً جديداً في الكرادة، شهد نشاطاً غير اعتيادياً منذ اليوم الأول، حيث غيرنا أسلوبنا بالعمل وتحولنا من الحلويات البسيطة الى البقلاوة وسواها. وبقينا على هذه الحال حتى عام 1990 فترة دخول العراق الى الكويت، حيث تم إغلاق جميع محلاتنا بسبب الحصار الاقتصادي حتى العام 1996 حين تم توقيع اتفاقية النفط مقابل الغذاء، والحمد لله عدنا وباشرنا نشاطنا أقوى من السابق. واستمرينا على هذه الحال من النمو والتطور حتى عام 2005 بعد سقوط النظام وازدياد الفوضى، فارتأينا أن نتوسع الى أربيل التي كانت حينها تشهد نمواً مضطرداً، وافتتحنا أول فرع فيها عام 2006 وأضفنا فرعاً آخراً في بختياري وفرعاً ثالثاً في السليمانية عام 2014 يتميزان بالذوق الرفيع في الديكور واللمسات الأنيقة، وفي بغداد افتتح أخي فرعاً آخراً في المنصور

 

2- الحلو لدى العراقيين يعني أبو عفيف؟

الحمد لله نحن مشهورون في العراق وتاريخنا يشهد على عراقتنا. وزبائننا تعودوا علينا ونحن تعودنا عليهم، ومنهم من بقي وفياً لنا منذ 40 سنة ولديهم ذكريات وحنين لمحلاتنا وحلوياتنا منذ فرع الأعظمية عندما كانوا لا يزالون أطفالاً وشباباً، والطعمة تحكي ذكرياتهم.

 

3- ما هي أشهر أصنافكم؟

طبعاً البقلاوة على أنواعها، من السّما (المعروفة بالمن والسلوى) التي يشتهر بها العراق ونحن نُبدع بتصنيعها، وتُستخرج موادها الأولية محلياً. وطبعاً نشتهر بعدّة أنواع من البوظة العربية والغربية.

 

4- ماذا عن المصانع؟

لدينا مصنع في بغداد وآخر في إربيل، وهي بمعظمها ممكنه، ولكن تبقى هذه الحرفة تحتاج مهارة المعلّم.

 

5- الى أي بلدان تصدرون؟

نصدّر الى أميركا وكندا وأوروبا وبعض الدول العربية ومنها السعودية، لبنان، سوريا، والأردن.

 

6- وهل تلاحظون طلباً من الأجانب على الحلويات العربية؟

الأجانب باتوا يحبون الحلويات العربية مثل البقلاوة والبوظة العربية ومنّ السما، ويأخذونها كهدايا الى أهاليهم عند مغادرة العراق.

 

7- لما يختار الناس دائماَ إهداء الحلويات في مُناسباتهم؟

لطالما ارتبطت الحلويات بكافة المُناسبات السّعيدة، من أعياد وأفراح (حفلات خطوبة، وزواج). "ولا تحلو الأفراح دون الحلويات".

 

أخبار من نفس الفئة