سعد أزهري (رئيس مجلس الادارة والمدير العام): بنك لبنان والمهجر يحقق أرباحاً وصلت إلى 510.42 مليون دولار حتى نهاية 2018

ارتفاع الودائع الذي بلغ 5.8 مليار دولار، لا يغطي عجز المالية العامة الذي فاق الـ 6 مليار دولار، وبالتالي لا بدّ من إصلاحات مالية وإقتصادية فورية
25 نيسان 2019
مصارف
مشاركة

1- كيف تقيّمون إشارة حاكم مصرف لبنان إلى إستمرار نموّ الودائع في مصارف لبنان عام 2018 رغم الظروف الإقتصادية الإستثنائية؟

وصلت الودائع – التي تتضمّن ودائع القطاع الخاص المقيم وغير المقيم وودائع القطاع المالي المقيم – إلى 174.3 مليار دولار حتى نهاية عام 2018، أي بزيادة 3.3% عن الفترة نفسها من عام 2017. وبلغت الزيادة المطلقة حوالي 5.8 مليار دولار. وبالرغم من هذه الزيادة، فإنها حوالي نصف الزيادة التي شهدها القطاع المصرفي في المتوسط خلال العقد الأخير، ويعود ذلك بالطبع إلى تردّي الأوضاع الإقتصادية والجمود السياسي في عام 2018. وعلى القدر نفسه من الأهمية، فإن الزيادة المطلقة البالغة 5.8 مليار دولار هي أقل من عجز المالية العامة الذي يفوق الـ 6 مليار دولار، وهذا يعني أن الزيادة ليس بإمكانها حتى تمويل العجز في القطاع العام ناهيك عن القطاع الخاص، الأمر الذي يجعل الإصلاحات المالية والإقتصادية المطلوبة في غاية الأهمية حتى تخفّض العجز من جهة، وتزيد النشاط الإقتصادي وحركة الودائع من جهة أخرى.

 

2- ما هي درجة إلتزام مصرفكم بمعايير بازل 3 و IFRS9 التي يبدأ تطبيقها قريباً؟

بدأ القطاع المصرفي، ومن ضمنه بنك لبنان والمهجر، الإلتزام بمعايير بازل 3 منذ عام  2013  وهو الآن ملتزم   إلتزاماً  كاملاً  به. وتجدر الإشارة إلى أن البنك يتمتّع بنسبة كفاية رأس المال حسب هذه المعايير تبلغ 18.92% مقابل نسبة مطلوبة تعادل 15%.  وفيما يخصّ  IFRS9 ، فإن البنك قد بدأ  إلتزامه  الكامل بهذا النظام في شهر كانون الأول 2018.

 

3- ما هي أرقام ومؤشّرات النموّ في مصرفكم للعام 2018؟

تمكّن بنك لبنان والمهجر من المثابرة على أدائه الجيّد نتيجة كفاءته الإدارية والتشغيلية العالية ونشاطاته الناجحة خارج لبنان. فقد إرتفعت أرباح المصرف إلى 510.42 مليون دولار في نهاية 2018 بزيادة 5.18% عن عام 2017، وهي الأعلى بين البنوك اللبنانية ونتج عنها أعلى معدّلات الربحية بين البنوك المُدرجة إذ بلغ المردود على متوسط الموجودات 1.47% والمردود على متوسط الأسهم العادية 16.49%. كما ازدادت موجودات المصرف إلى 36.74 مليار دولار بزيادة 12.91%، وارتفعت ودائعه إلى 27.21 مليار دولار بزيادة 2.17 %، في حين إنخفضت القروض إلى 7.16 مليار دولار بنسبة 4.98%. إضافةً، حافظ المصرف على موقع مالي سليم تمثّل في نسبة كفاية رأس المال بلغت 18.92% ونسبة سيولة أولية بلغت 83.34% ونسبة تغطية للقروض المشكوك تحصيلها بالمؤونات الخاصة والضمانات العينية بلغت 143%، ونسبة لإجمالي القروض المشكوك تحصيلها بلغت 4.5%، كما بلغت نسبة الكلفة إلى الإيرادات 35.26% وهي الأدنى بين البنوك المُدرجة

أخبار من نفس الفئة