نور الحنظل (رئيس مجلس الإدارة): مصرف أشور الدولي يركز على إعطاء الفرص الرواد الأعمال الشباب من خلال مشروع "المحطة"

نور الحنظل (رئيس مجلس الإدارة): مصرف أشور الدولي يركز على إعطاء الفرص الرواد الأعمال الشباب من خلال مشروع "المحطة"
03 نيسان 2019
Iraq
مشاركة

1- ما هي أبرز التحديات التي تواجهها المصارف العراقية اليوم؟

التحديات التي تواجهها المصارف العراقية تتمثل بالركود الاقتصادي في العراق والبلدان العربية عموماً، إضافة الى المنافسة الشديدة بين مصارف المنطقة. أما النقطة الأساسية والتي تشكل التحدي الأكبر بالنسبة لنا هي تحكم وسيطرة القطاع العام على القطاع الخاص. فالسوق العراقي واعد، لكن القطاع المصرفي الحكومي يسيطر على حوالي 90% من حجم الأعمال، بينما يجب أن يكون للـ 70 مصرفاً الموجودة اليوم في السوق العراقي حصة من مقدرات البلد التي يمكن لتلك المصارف أن تستخدمها في عملية التنمية، وذلك ربما يكون عن طريق خصخصة المصارف الحكومية وموازاتها بالمصارف الأخرى، حيث لا يمكن الآن لأي مصرف خاص أن ينافس مصرفاً حكومياً، وهذا برأي يخلق خللاً في القطاع المصرفي العراقي ويمنع تقدمه الى مستويات عالية.

 

2- لكن هناك قلة ثقة من المواطن العراقي بالمصارف الخاصة، ما هو برأيكم الحلّ لتخطي هذه المشكلة؟

نتيجة تلكؤ مصرفين أو ثلاثة مصارف في السابق، تأثرت سمعة القطاع المصرفي كاملاً في العراق، لذلك اتجه أغلب الناس الى إيداع أموالهم في المصارف الحكومية. واليوم ليس الحلّ بالتوجه الى المصارف الحكومية لأن من شأن ذلك أن يحدث خللاً في النظام المصرفي بل نحن نحتاج الى تدخل المصرف المركزي لتقييم المصارف من حيث موجوداتها ورؤوس أموالها للتأكد كفاءتها وقدرتها على الالتزام بدفع مستحقاتها لتشجيع الناس على التعامل معها، خصوصاً أن تلك المصارف حسّنت اليوم كثيراً من أوضاعها وباتت ملتزمة بكافة المعايير العالمية والدولية، وتطبيق أحدث الأنظمة التكنولوجية من ناحية الـCore Banking  والتنظيم وإعادة الهيكلة.

 

3- ما هي أبرز القطاعات التي تدعمونها؟

عرف العراق عبر التاريخ باقتصاده الذي يعتمد على الزراعة والصناعة. لكن مع ظهور النفط والطفرة المادية في البلد أصبح التركيز فقط على مصادر الذهب الأسود للأسف، بدل من الاعتماد على القطاعات الإنتاجية التي تتسم بالديمومة وتخلق فرص العمل. ونحن في مصرف أشور الدولي سياستنا الخروج من هذا النمط التقليدي وتطوير قدرات الشباب في ريادة الأعمال، حيث نركز كثيراً على بناء الإنسان الى جانب التركيز على بناء الوطن. ومن هذا الإتجاه تبنينا مشروع "المحطة" وهو مكان مخصص لتبني رواد الأعمال لتطوير مشاريعهم والانطلاق بها الى آفاق واسعة. ونتمنى من المصارف الأخرى أن تحذو حذونا بمساعدة الشباب الذين هم مستقبل الوطن.

 

4- ما هي أبزر التحديثات التي قمتم بها في مجال التكنولوجيا؟

طور شبان رياديون انطلقوا من "المحطة" أول برنامج لإدارة المخاطر، وهو برنامج عراقي 100/100، وسوف ندعمهم في مشروعهم عبر تجربته وتبنيه في بنك أشور. كما نحضر لندوة في البنك المركزي لعرض وإطلاق هذا المنتج الذي نسعى الى تسويقه داخل العراق وخارجه.

 

5- ما هي مشاريعكم المستقبلية؟

نحن في طور افتتاح 4 فروع جديدة هذه السنة، 3 منها متنقلة (Smart Branches)، وآخر ثابت. وأيضاً لدينا تركيز على تطوير وتمويل المشاريع العقارية. وفي 2020 سوف نطلق بطاقات الدفع الافتراضية (Virtual)، التي نتوقع أن تلقى رواجاً كبيراً لدى الشباب.

أخبار من نفس الفئة