محمد عباس جبر (مساعد المدير المفوض): مصرف الإتحاد العراقي .. مساهمة فعالة في دعم القطاعات المتوسطة والصغيرة والمشاريع الصناعية والحرفية

محمد عباس جبر (مساعد المدير المفوض): مصرف الإتحاد العراقي .. مساهمة فعالة في دعم القطاعات المتوسطة والصغيرة والمشاريع الصناعية والحرفية
09 آذار 2019
Iraq
مشاركة

1- ما هي أبرز نشاطات مصرف الإتحاد العراقي للعام 2018؟

كان لمصرف الإتحاد العراقي نشاط كبير في مجال في تحسين جودة الخدمات المصرفية المقدمة للزبائن وإدخال الخدمات الإلكترونية الحديثة مثل: البطاقة الإلكترونية، الصرافات الآلية، أنظمة المدفوعات الالكترونية، والعمل على توطين رواتب الموظفين الحكوميين. كما كان له أيضاً نشاط في نشر التوعية المصرفية للجمهور من كافة فئات المجتمع عبر سياسة الشمول المالي. وأيضاً كان لنا عدّة مشاركات في الفعاليات المهمّة في المعارض والجامعات ودعم الفرق الرياضية والشبابية، إضافة الى المساهمة في مشروع (ألّق بغداد) لتطوير ساحات مدينة بغداد المهمّة عبر الدعم المالي المباشر لأمانة بغداد في هذا المجال. ولا ينسى المصرف أبدأً أهمية المسؤولية الاجتماعية والمساهمة في الدعم الاجتماعي (دعم ورعاية العوائل المستضعفة) بالمساعدات العينية والمادية.

 

2- ما هي استعداداتكم لتطبيق المعايير العالمية مثل بازل 3 وغيرها؟

نعمل على تهيئة كافة العمليات المصرفية وفق معايير بازل 3 العالمية، وبالصورة التي تحقق كافة مطالب الجهة الرقابية المتمثلة بالبنك المركزي العراقي، والإلتزام التام من قبل مصرفنا في ما يتعلق بلوائح البنك المركزي الخاصة بمكافحة غسيل الأموال والجريمة الاقتصادية وتهريب العملة الصعبة وفق الضوابط المرسومة لنا.

 

3- ما هي برأيكم أهمية التكنولوجيا المالية في تطوير العمل المصرفي، وكيف تصفون تجربة مصرف الإتحاد العراقي في هذا المجال؟

عملنا على أتممت الأعمال الخاصة من خلال أنظمة أرشفة الكترونية حديثة للوثائق والملفات وكافة الكتب الصادرة والواردة، كما تم عمل التبويب الإلكتروني لجميع الأعمال الإدارية ومنها إدارة الموارد البشرية والمخازن وحفظ الملفات والوثائق. وكذلك التوجه الى النشاط الإعلامي الفاعل وعبر شعبة الإعلام والعلاقات العامة والنشر على الموقع الإلكتروني الخاص بالمصرف لفعاليات ونشاطات المصرف المختلفة وبصورة دورية.

 

4- ما هي أهم القطاعات التي يموّلها مصرفكم، وهل ترون أن هناك نقص في تسليف القطاعات الإنتاجية؟

تم تمويل طلبات المشاريع المتوسطة والصغيرة لكافة فئات المجتمع خصوصاً الشباب العاطلين عن العمل. ويتم العمل قريباً على إقراض المشاريع الصناعيّة والحرفيّة المتوسطة والصغيرة وبالتنسيق مع إتحاد الصناعات العراقية وعبر مبادرة البنك المركزي. وكل ما تقدّم يصب في مصلحة النهوض بالاقتصاد العراقي وتحريك عجلة السوق المحلي ورفع المستوى المعيشي للقطاعات الشعبية المختلفة.

أخبار من نفس الفئة