مازن شعيب (المدير العام): كاناديان ليدرز للإستشارات الدولية تساهم في دعم تطوير العمل الحكومي والمؤسساتي وتدريب الافراد

Mazen Chouaib / Canadian Leaders in International Consulting
09 آذار 2019
Iraq
مشاركة

1- فكرة عن تاريخ تأسيس كاناديان ليدرز للإستشارات الدولية؟

تأسست الشركة الكندية للاستشارات الدولية  (Canadian Leaders in International Consulting) لهدف رئيسي وهو المشاركة الفعالة في التحول الذي بدء في المنطقة العربية في أوائل الألفية الثانية وبالأخص بعد أحداث سبتمبر 2001. وقد كان واضحاً جداً أن هناك حاجة للعمل الجاد في دعم التحول الحكومي والمؤسساتي من جهة ووضع آليات وتدريب الافراد لتفعيل قدراتهم وإكسابهم مهارات عمل لكي يكونوا فاعلين في قطاع العمل الحكومي والخاص، ومن هنا أتت رؤية الشركة.

 

2- ما هي الخدمات التي يقدمها كل من أفرع الشركة؟

Clic-Consulting

تقدم Clic-Consulting خدمات في التحول المؤسساتي (Change Management)، إدارة مشاريع، إعادة ووضع هيكليات الموارد البشرية، تطوير الإدارات. وقد نفذنا العديد من هذه المشاريع على الصعيد الحكومي والمؤسسات الخاصة في المنطقة العربية والعالم.

Clic-Learning
تأسست Clic-Learning خلال الثلاث سنوات الماضية وأصبحت شركة منفردة بهيكلها الاداري والمالي. "كليك للتعليم" هي مؤسسة تعليمية تقدم خدمات دراسة اللغة الانكليزية المتخصصة لقطاعات العمل كاللغة الإنكليزية للبنوك والقطاع الصحي والطيران وسواها. إضافة الى اللغة الاكاديمية للراغبين في تكملت دراستهم في جامعات بالغة الإنجليزية. كما نقدم اللغة الإنجليزية للراغبين في تطوير مهاراتهم. وأيضاً نقوم بتدريب لتطوير مهارات الموظفين لتنفيذ عملهم بحرفية بناء على فحص معمق. إضافة الى المساهمة بتحصيل القبول للطلاب الراغبين في الدراسة في كندا، امريكا، بريطانيا واستراليا حيث لدينا شراكات مع جامعات عريقة فيها.

Clic-Evaluation

تقوم Clic-Evaluation بدراسة ومتابعة المشاريع وتقيميها لمعرفة الفاعلية. ويقوم الخبراء بتقديم مسوحات ودراسات الاحتياجات وتقييم القطاعات.

 

3- ما هي الدول التي تقدمون فيها خدماتكم؟

مكتبنا الأم هو في اوتاوا، كندا. ومن هناك نقوم بالعمل في البحر الكاريبي، أفريقيا وأوروبا.

لكن أهم مركز لدينا حالياً هو العراق، حيث لدينا مكتبين اساسيين بحكم معرفتنا لكمّ الاحتياجات في العراق والرغبة الكبيرة لدى العراقيين في الحصول على خدمات عالية الجودة. وهنا بدء تأسيس كليك للتعليم لسد ثغرة في الاحتياجات التعليمية. ولدينا ايضا مكتب في الاردن لـ CLIC-CONSULTANTS. وكان لنا فرع في ليبيا لكن تم إغلاقه، والان نراجع قرارنا بإعادة فتحه بناءً على معطيات أمنية متغيرة.

 

4- ما هي أبرز القطاعات التي تخدمونها؟

أهم قطاع نقوم بخدمته حالياً هو القطاع التعليمي والمهني لمساعدة المؤسسات الحكومية والخاصة للعمل سوية لتدريب النساء والشباب على مهارات لسدّ الاحتياجات في القطاع الخاص. ونعمل أيضا مع القطاع المصرفي في العراق لتقديم خدمات متخصصة، كالخدمات التي نقدمها للبنك المركزي العراقي وبعض البنوك الخاصة. ونعمل ايضا مع شركات الاتصالات مثل "زين" و"آسيا سيل" ووزارة النفط، ولدينا مذكرات عمل عديدة مع مجلس النواب العراقي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

 

5- هل لديكم شراكات مع جهات خارجية تساعدكم على تقديم خدماتكم (تعاون مع جامعات أو غيرها)؟

لدينا عدّة شراكات عالمية وبالأخص كندية أهمها مع كلية "الغنكون" Algonquin College, جامعة كارلتون، جامعة سانت ماريز، جامعة وسترن اونتاريو وسواهم. وأهمية هذه الشراكات أنها تمدّنا بخدمات على مستوى علمي عالي وهي تقوم بالإشراف على كل خدماتنا التعليمية Quality Assurance، مما يخولنا أن نقدم شهادات هذه الجامعات في أي بلد نعمل فيه، وهذا أمر من الصعب جداً الحصول عليه. وأساتذتنا هم كنديين وبريطانيين ومن جنسيات لغتها الام هي الإنكليزية ومستواهم العلمي والأكاديمي عالي جداً. ونحن نعتبر أننا ننقل التجربة الكندية الي العراق من أجل تقديم الخدمات الأفضل للمؤسسات والافراد، وسنقوم بذلك في بلدان أخرى. من أهم شراكاتنا أيضا هي مع الحكومة الكندية حيث نقوم بتنفيذ مشاريع ممولة من الحكومة في العراق، الأردن، مصر، منطقة الكاريبي وأفريقيا.

 

6- هل هناك شهادات يحصل عليها المشاركين في أي دورة أو ورشة عمل؟

كل دورات التدريب وبالأخص اللغة الانكليزية مرخصة من الجامعات التي ذكرتها، ومن كلية Algonquin  التي تعطينا البرامج المتخصصة.

 

7- ما هي أبرز المؤسسات أو الهيئات التي كان لكم تعاون معها وقدمتم خدماتكم لها؟

صندوق إعادة إعمار العراق، البنك المركزي العراقي، وزارة النفط، البنك الدولي، الأمم المتحدة، والحكومة الكندية.

 

8- ما هي مشاريعكم المستقبلية؟

نركز الآن على تقديم خدماتنا للقطاع المصرفي العراقي من خلال تعاوننا مع البنك المركزي واتحاد البنوك الخاصة. وسنركز ايضاً على القطاع النفطي وقطاع الصحة حيث نقوم حالياً بإعداد برامج خاصة لهذين القطاعين. وهدفنا أن نحول المركز الي كلية كندية عراقية تقدم الشهادات التقنية والجامعية المعتمدة.

أخبار من نفس الفئة