مبنى «ذا باد» ثورة حقيقية في عالم العمارة الذكية .. اليكم أبرز تفاصيله

تخطط مدينة دبي لتدشين مبنى «ذا باد» الذي يميل بزاوية 6.5 درجة ليبدو كأيباد مستقر فوق منصة شحن. ويعتبر المبنى ثورة في عالم العمارة الحديثة التي تعتمد على التقنية في التصميم، حيث ستُزود جميع شققه البالغ عددها 231 بأحدث تقنيات المنزل الذكي.
27 كانون أول 2018
عقارات
مشاركة

 بعد 12 عامًا من البدء بتشييده، تخطط مدينة دبي لتدشين مبنى «ذا باد» الذي يميل بزاوية 6.5 درجة ليبدو كأيباد مستقر فوق منصة شحن.  ويعتبر المبنى ثورة في عالم العمارة الحديثة التي تعتمد على التقنية في التصميم، حيث ستُزود جميع شققه البالغ عددها 231 بأحدث تقنيات المنزل الذكي. وسوف تتضمن كل شقة شاشات وأدوات مراقبة وحساسات، وبعض الجدران الموصولة بنظام «آي ريالتي» وهو نظام واقع افتراضي يعرض 62 وجهة سفر دولية متباينة في غرفة المعيشة. وتتضمن الحمامات حساسات حيوية تقيس الوزن والضغط ودرجة حرارة الجسم الداخلية، وتتغير الأضواء المدمجة في سقف الشقة لتشير إلى استقبال اتصال هاتفي، وحتى مفتاح باب الشقق الرئيسي ليس اعتياديًا وإنما رقاقة راديو لاسلكية.

وفي حديث له مع موقع "بزنس إنسايدر" يقول  مهندس المبنى «جيمس لو»: "كانت الهندسة المعمارية تتمحور حول الإسمنت والحديد والزجاج وشكل المبنى، وأنا أرى أننا نعيش في عالم تُعد فيه هذه الأشياء موادًا أساسية. وأصبحنا نمتلك موادًا أخرى مثل التقنية والمواد الذكية والأنظمة التفاعلية والمحتوى الإعلامي".

وتُعد التقنيات المستخدمة في "ذا باد" فريدة، وعلى الأغلب لن يجد ساكنوه طاقم صيانة دائم الجهوزية ومدرب على إصلاح جميع الأعطال، فبعض التقنيات لا يمكن أن تبقى معطلة، مثل رقاقات الراديو اللاسلكية المستخدمة في الباب. ولم يُعلن حتى الآن عن توظيف فريق صيانة متوفر لخدمة المبنى. ودون ظهور فريق إصلاح الأعطال، من يعلم كيف سيتقبل ساكنو المبنى تعطل شاشات المنزل أو انقطاع التيار الكهربائي.

 

أخبار من نفس الفئة